17يوليو

كيف تكون الرحلة إلى صالات السينما رحلة صحية؟

إن أكثر ما يقلق الرياضيين أو المحافظين على نظامهم الغذائي في السينما هو: الأكل!!

أخصائي التغذية، والمختصين في هذا المجال يحاولون قدر المستطاع أن يجعلوا النظام الصحي في التغذية أسلوب حياة، وليس مجرد وسيلة لإنقاص وزن أو محافظة على كتلة، مع أن هذا ليس عيبا؛ ولكن تحويل هذه الأمر إلى أسلوب حياة هو ما يستهدفه أصحاب الاختصاص.

فمن المعروف والبدهي أن الذهاب لحضور فيلم مرتبط على حد كبير بالمسليات التي معه كالفشار والمشروب الغازي وأيضا الكثير من الحلويات، والإكثار من هذه الأمور تعتبر جريمة عند الرياضيين أو المهتمين بالنظام الغذائي..

كيف نستطيع أن نذهب إلى السينما دون الشعور بالذنب من الناحية الصحية؟

هناك عدة حلول نستطيع من خلالها الذهاب إلى السينما مع مراعاة النظام الغذائي والسعرات المحددة للشخص..

المسألة كلها تدور حول البدائل، فيستطيع الإنسان أن يأكل الفشار بدون إضافات كالكراميل والجبنة، فالفشار لوحده يعتبر بديلا صحيا جيدا، وعوضا عن المشروب الغازي بالإمكان شرب الماء أو القهوة أو العصير، أو المشروب الغازي الصفر سكريات؛ بل إن بعض الدور أصبحت توفر خيارات محدودة صحيا مثل البقوليات (الفول)، وهو خيار صحي بكل اقتدار.

وكلما كان الوقت مبكرا عن وقت النوم، كلما كان الحضور صحيا.

ولو كانت هناك أمنية توّجه لأصحاب دور السينما، توفير مطعم أو ركن صغير للأكل الصحي، يخدم الفئة التي تريد أن تستمع بمشاهدة الأفلام، وأكل الأكل الذي تراه مناسبا لصحتها.

هذا الكلام وهذا الحديث، لا يخص بالطبع الناس الذين حوّلوا بطونهم إلى مقابر جماعية، وهنيئا لهم ذلك، ولن أعيب عليهم؛ بيد أن المهتمين بالتغذية مع الإصرار على ترفيه النفس لهم حق في معرفة الطريقة المثلى للاستمتاع بالسينما دون تعطيل أسلوب الحياة الصحي.

وربما يرد في الذهن: ما الذي قلب الأديب إلى خطيب صحي، وهل يملك الأهلية لقول كل هذه المعلومات، أقول نعم بكل تأكيد؛ لأني لم أفتي من جيبي، ولم استخرج هذا الكلام من الأكياس الفارغة؛ بل تم عرض هذه المقالة على أخصائي التغذية العلاجية الأستاذ: فراس الحربي، وباركها بعد وضع التعديلات المناسبة.

الحياة سهلة جدا؛ ولكن الأفكار هي المعقدة.

*تم نشر هذه المقالة في العدد الرابع والسبعين من مجلة فرقد:
https://fargad.sa/?p=1355

شارك التدوينة !

عن Hatem Ali

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*