22مايو

هل لا شيء مفرح في هذا العيد؟

هل لا شيء مفرح في هذا العيد؟

-الفرح معدي؛ ولذلك كي تصيب غيرك بالفرح: افرح.

-السعادة تشاركية، شارك الجميع سعادتك الصغيرة
في البيت، ومع تشاركنا سنصنع سعادة كبيرة.

-ما دمت في أمن وعافية وستر، ما الذي يمنعك من البهجة؟

-سمي العيد عيدا لأن فيه عوائد الإحسان وفوائد الامتنان
من الله لعبيده، وقيل لأنه يعود كل سنة بفرح جديد.

-لو كان للابتسام موسما، فلن يكون غير العيد.

-العيد حالة شعور، اشعر بالعيد في أعماقك..

بعد كل هذا هل فعلا: لا شيء مفرح في هذا العيد؟

شارك التدوينة !

عن Hatem Ali

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*