2مايو

لماذا سرقتني من الجميع؟

ليس لك الحق في أخذه، فمن فرّط فيما يملك حُرم الوصول إليه لاحقا..لقد ضيعته بكلتا يديك، فاحذر أن تراك عيني من الساخطين..
من ضيّعه وهو بين يديه كان لما سواه أضيع..
يا لحسرته وهو واقفٌ يراك وأنت ترحل وتتخلى عنه..
لا تمدّن يدك إليه وأرجعها خائبة حسيرة لجيب معطفك..
كأني بالكمان يقول:( لماذا سرقتني من الجميع إذا كنتَ لا تستطيع الحفاظ علي؟)

    شارك التدوينة !

    عن Hatem Ali

    14 تعليق

    1. ررروعههه 😩

    2. رووعهههه يخيي 😩♥.

    3. كلمات جميلة كعادتك صديقنا ❤❤🍀

    4. تدوينه رائعه بكل المقاييس مليئه بالوصايا القيمه .
      شكرا لقلمك وفكرك .

    5. هذا هو حال الكثير من البشر.. لا يشعرون بقيمة من حولهم إلا بعد فوات الأوان!
      دائمًا تبهرنا بجديدك أستاذ حاتم..

    6. عندما تفرط في قلب أحدهم وتدفعه بعيدًا عن قلبك ودربك لا تلقي باللوم عليّه حين يقرر الرحيل ويبتعد رغمًا عنه “إلى المجهول”

    7. لاتفرط في قلب من أحبك ❤️

    8. 🍃❤️ جميله هي كلماتك ..

    9. رائع كالعادة 🌹
      من ضيّعه وهو بين يديه كان لما سواه أضيع..

    10. ‏لو استطعت إعادة أول لقاء جمعني بالبعض،، لو أعدت الزمن،، وأرجعت اللحظة لابتسمت لهم وأكملت طريقي وتركتهم خلفي ومشيت دون أن ألتفت..فـ بعض الأشخاص
      ‏كانوا في الحقيقة أتفه من أن نأخذهم على محمل الجِد..

    11. “من ضيعه وهو بين يديه كان لما سواه أضيع “
      سلمت استاذنا الفاضل ..

    12. إن شاءالله يجي اللي نبيه عشان اتيقن اني احافظ عليه

    13. فاطمه محمد

      كأني بالكمان يقول:( لماذا سرقتني من الجميع إذا كنتَ لا تستطيع الحفاظ علي؟)

      لا تُعلق قلب احداً بك و لا تجذبهم حولِك
      ثم ترحل!

      مقال رااائع استاذ حاتم👌🏻
      يعطيك العافيه🌷

    14. ‏فليتك رغم ما ألقاهُ تدري .. بأنك رغم ذلك لا تهون.

    اضف رد

    لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

    *